أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بمنع مدير مكتب قناة في ، ، من المشاركة في ندوة حول “حدود حرية التعبير”.

 

وقال مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي، التابع لمكتب رئيس الوزراء، في تصريح صحفي حصلت وكالة “الأناضول” على نسخة منه، إن نتنياهو “أوعز إلى مدير مكتب الصحافة الحكومي (نيتسان حن) بعدم السماح لمدير في إسرائيل، وليد العمري، بالمشاركة في ندوة ينظمها المكتب”.

 

وتعقد الندوة اليوم الخميس في مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي بعنوان “حدود حرية الرأي”.

 

وأضاف:” في ذات الوقت، أوعز رئيس الوزراء باستمرار الخطوات القانونية لسحب بطاقات الصحافة من كل مراسلي الجزيرة الذين يعملون في إسرائيل، وإغلاق مكتب القناة”.

 

وكان وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرّا، قد أعلن الشهر الماضي الشروع في خطوات لإغلاق مكتب قناة الجزيرة في إسرائيل بداعي التحريض في موضوع المسجد الأقصى.

 

وجمّد مكتب الصحافة الحكومي الشهر الماضي، اعتماد مراسل الجزيرة الياس كرام، ثم عاد وتراجع عن قراره مؤقتاً.

 

وحتى الآن ما زال مكتب الجزيرة في إسرائيل يعمل كالمعتاد.