كشف السفير القطري في مدريد، محمد الكواري بأن دول الحصار بقيادة حاولت التحايل على إسبانيا بتغيير مكان اجتماع المقرر عقده في بتاريخ 27 أيلول/سبتمبر الحالي، مشيدا بالموقف الإسباني الذي رفض هذا الأمر وأصر على عقده في .

 

وقال “الكواري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” فشلت دول الحصار بإقناع لتغيير اجتماع يوم السياحة العالمي المقرر عقدة بالدوحة ٢٧سبتمبر، تحية لإسبانيا على هذا الموقف المشرف#كلنا_قطر”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى قائلا: ” حاولت دول الحصار برئاسة مصر التحايل على اسبانيا لنقل اجتماع الدوحة تحت ذريعة (التضامن) و لكن الحكومة الاسبانية كشفت اللعبة الخبيثة” .

 

وكانت الهيئة العامة للسياحة القطرية ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة قد وقعتا الاتفاق الرسمي الذي  تستضيف قطر بموجبه احتفالات يوم السياحة العالمي في شهر نيسان/أبريل الماضي تحت شعار “السياحة المستدامة أداة للتنمية”، وسوف تقام هذه الاحتفالات في 27 أيلول/سبتمبر المقبل تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

 

وقد وقع الاتفاق السيد حسن الإبراهيم، رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة العامة للسياحة، والسيد طالب الرفاعي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وذلك على هامش معرض سوق السفر العربي، الذي يعد كُبرى فعاليات قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وكانت قطر قد اختيرت لاستضافة الاحتفالات الرسمية ليوم السياحة العالمي من خلال التصويت الذي أجرته الجمعية العامة الـ 21 لمنظمة السياحة العالمية التي عُقدت في کولومبيا في عام 2015.