قال وزير القضاء الإسرائيلي الأسبق يوسي بيلين، إن الرئيس المصري المخلوع محمد كان يلاطف اسرائيل بشتم الفلسطينيين.

 

وأضاف بيلين في مقال له، ” مبارك كان يلاطفنا بالتربيت على الأرجل وبوصف الفلسطينيين بالحمير ومهاجمة قناة ”، مبيناً أنه “رأى كالعدو الاكبر وفي النهاية كان على حق في ذلك لأنه لم يفهم الرسالة: لقد تغير العالم والجدران شفافة”.

 

وتابع ” كان عليه أن يفهم أن هناك حد للقدرة على السيطرة من خلال الترهيب”، مبيناً أن “مبارك لم يعد قادرا على الابتكار ولم يعد بإمكانه أن يكون أفضل بعد سنوات من حكمه وتفشي البطالة والفقر والمجاعة في ولم يعد لديه ما يدعيه إلى القيام بأي شيء آخر غير إنشاء سلالة خاصة به”.