قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير، إن العاصفة إرما تحولت إلى إعصار من الدرجة الخامسة، الثلاثاء، موضحا أن سرعة الرياح بلغت 220 كيلومترا في الساعة.

 

وتعد إرما أقوى يجري تسجيلها على المحيط الأطلسي حتى الآن، ومن المتوقع أن تضرب جزر ليوارد، في وقت مبكر من الأربعاء، ومن هناك ستواصل مسارها عبر بورتو ريكو والجزر العذراء الأميركية والبهاماس وكوبا.

ويرتقب أن تضرب العاصفة ولاية فلوريدا، حيث تسبب إعصار “ويلما”، سنة 2015، بمقتل 90 شخصا، وأعلنت الولاية الجنوبية حالة تحسبا للأسوأ.

وسجلت أجهزة رصد الزلازل في الولايات المتحدة، هزات جراء اقتراب العاصفة إرما، وهو ما ينذر بإعصار قد يكون أسوأ من سابقة “هارفي”.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأربعاء أن سلطات ولاية فلوريدا الأمريكية بدأت في إصدار أوامر إخلاء منازل المواطنين إستعداداً لإعصار “إرما”.

وبعد فرض حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا وفرجينيا الأمريكية، استعدادا لإعصار إرما، سارع المواطنون لشراء الأطعمة ومياة الشرب التي تكفيهم تحسبا لإعصار ارما المدمر.

وبحسب صور نشرتها وكالة رويترز للأنباء، قام المواطنون بتحميل عرباتهم الخاصة بألواح خشبية طويلة لتغطية الشبابيك ومنافذ المنزل ، خوفا من تدمير الإعصار لها ، فيما قام أصحاب المصانع والإعلانات بشراء الألواح الخشبية لحمايتها من الإعصار.

    

كما أشارت وسائل الإعلام الأمريكية إلى أنه ليس من المتوقع أن يضرب إرما ولاية فلوريدا قبل نهاية هذا الأسبوع، ولكن السلطات اتخذت الاحتياطات اللازمة بإخلاء 2.7 مليون مقيم بمدينة ميامي، بفلوريدا، على أن يبدء الإخلاء صباح الأربعاء.

 

واتخذت مناطق أخرى في ولاية فلوريدا نفس الإجرائات من حيث إغلاق أماكن العمل والمدارس، والتنبيه على المواطنين بإخلاء منازلهم.

 

يعد إعصار “إرما” أقوى إعصار يواجه المحيط الأطلسى على الإطلاق ، وفقاً لمجلس الطقس الوطني الأمريكي، حيث تبلغ سرعة الرياح به إلى 180 mph ، وذكرت هيئة الطقس أن إعصار إرما سيكون أقوى بكثيرمن إعصار كاترينا في ذروته، كما تتوقع الهيئة أن تكون آثاره “كارثية”.