أكدت وزير التربية الوطنية الجزائرية نورية بن غبريت، إلغاء وزارتها لـ “” من الكتب المدرسية، وذلك في تصريحات لها على هامش افتتاح الدورة البرلمانية العادية اليوم الاثنين، لمجلس الأمة لتؤكد تصريحات التنسيقية الوطنية لأساتذة العلوم الإسلامية، والبرلماني مسعود عمراوي بخصوص حذف الوزارة للبسملة من الكتب المدرسية التي أطلقوها في شهر حزيران/يونيو الماضي.

 

وأوضحت “بن غبريت” بأن البسملة موجودة في كتب التربية الإسلامية التي تستلزم حسبها ذلك، في حين حمّلت مسؤولية  حذفها من باقي الكتب للمصممين والمشرفين على طباعة الكتب.

 

وأثارت تاكيدات “بن غبريت” غضب الجزائريين على موقع التدوين المصغر “تويتر” الذين شنوا هجوما عنيفا عليها مستنكرين هذا الفعل الذي وصفوه بالمشين.