أكدت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “الجزيرة”، أن دول الحصار على لم تجن من الأزمة إلا كشف فضائحها على الملأ بعد ان كان توجيه أي نقد لها من سابع المستحيلات، مشيرة بأنها منحت حرية كبيرة للتطرق لما كان يعتبر من المحرمات.

 

وقالت “عويس” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” ماذا جنت دول الحصار سوى أنّنا أخيرا أصبح لدينا حرية أكبر في التطرق الى مشاكل الاقتصادية لناحية معدلات البطالة والفقر والمشاكل الاجتماعية والسياسية والاعلامية والدينية وليس اقلها انعدام حرية الصحافة والتعبير وانتشار الجهل والتطرف بعدما كان من سابع المستحيلات توجيه اي نقد او حتى تغطية عادية كأي وسيلة اعلامية في اي بلد طبيعي!”.

 

وأضافت “ناهيك عن كشف النظام البوليسي للإمارات سواء داخل الامارات او في اليمن مثلا حيث السجون السرية والتعذيب والخ من موبقات على غرار العلاقات مع الاحتلال الاسرائيلي على حساب مصلحة الشعب الفلسطيني!”.

 

وتساءلت “عويس” حول “ماذا جنت الغبية سوى جلب الكلام الى عقر دارها وكشف مستور ما كان احد لديه علم به سوى ضحايا التعذيب أنفسهم المغلوب على أمرهم! “.

 

واختتمت تدوينتها قائلة: “إنه ربيع دول الحصار بأسلوب جديد يسقط معه تمثال الحاكم في هذه الدول وتسقط هيبة المسخ التي فرضها بالنار والحديد والعملة الخضراء المنهوبة المسروقة من خزينة الشعب!”.