أفصحت الشرطة الأمريكية عن تفاصيلَ جديدة متعلّقة بقضية مقتل الشاب المغربيّ “” رمياً بالرصاص في “” قبل 3 أسابيــع، مؤكدةً عثورها على السلاح المستخدم في جريمة القتل.

 

وأكد “جوزيف دوغان”، مفوض الشرطة في بلدة “إفانستون”، في مؤتمر صحفي، أن “الضحية كان يحمل معه سلاحا معبأ إلى مكان الحادث”.موضحاً أنّ “حموي” دَخَلَ في شجارٍ مع القاتل، الذى انتزع السلاح من الضحية، واستعمله في الجريمة.

 

واستنادا إلى العناصر الأولية للتحقيق، كشف المسؤول الأمني أن الشاب المغربي “حموي” لم يكن تحت تأثير المخدرات لحظة ارتكاب الجريمة، وليست لديه أي علاقة بالعصابات، ولم يسبق أن اعتقل من طرف الشرطة.

القاتل

ورفض مكتب المدعي العام في مقاطعة «كوك» توجيه تهم إضافية ضد المدعو “كري جونسون”، الذي ألقي عليه القبض بتهم تتعلق بإطلاق النار، الذي أدى إلى مقتل الشاب المغربي، فيما أكدت الشرطة بدورها أنه لا يواجه اتهامات متعلقة بالقتل، على الرغم من متابعته بحمل، واستخدام السلاح في الحادث.

 

وكان الشاب المغربي قد قتل بدم بارد بعد إصابته برصاصة في الرأس، أطلقها عليه رجل أمريكي من أصل إفريقي، في بلدة قرب شيكاغو الأمريكية.

 

وبحسب “اليوم24” فإنّ حمزة، البالغ من العمر 24 سنة، كان قد انتقل حديثا إلى البلدة للعيش مع زوجته الأمريكية، التي تزوجها قبل أشهر فقط، بعدما التقيا في العاصمة الفرنسية باريس.

 

وأثناء قيامه بجولة برفقة أخته الصغرى، التي قدمت من فرنسا، وأرادت التقاط بعض الصور في المدينة، لقي مصرعه لأسباب مجهولة من قبل أمريكي من أصل إفريقي، الذي لاذ بالفرار بعد قيامه بفعلته.