نشر في جون كاسن، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مقطع فيديو أثناء وجوده في المطبخ لإعداد وجبة “الفتّة” المصرية في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 

وعلّق السفير البريطاني على مقطع الفيديو، قائلا: “اتفرج على اللي حصل لما حاولت اتعلم طبخ فتة العيد، كل سنة وأنتم طيبين”.

 

ودعا السفير البريطاني، الذي ارتدى زي طاهي طعام، إلى متابعته وهو يعد ويتعلم طبخ فتة العيد، مؤكدا أن مهمة إعدادها نجحت بمساعدة شيف محترف.

 

يشار إلى أن أصل أكلة “الفتة” يعود إلى عهد الفراعنة حيث أنهم أول من قاموا بعمل طبق الفتة وسميت بهذا الاسم لأنها تطهى من “فتات” الخبز مضافاً إليه الأرز وقطع اللحم، وكانت تقام الولائم في قصور ملوك الفراعنة وتحتل الفتة وسط الموائد حيث اعتبرها ملوك الفراعنة أكلة رفيعة المستوى لاحتوائها على الخبز واللحوم الذين هما أساس الغذاء الصحيح.

 

وازدهرت أكلة الفتة بشكل كبير في العصر الفاطمى حيث أضيفت إليها الصلصة لتعطى لها نكهة خاصة، فكان الملوك الفاطميون يذبحون عدد كبير من الذبائح في أول أيام عيد الأضحى ويأمرون الطهاة بعمل أطباق الفتة وتوزيعها على عامة الشعب احتفالاً بتلك المناسبة.