تعرّضت سائحة بولندية لاغتصابٍ جماعيّ في منطقة معزولة على شاطئ “ريميني” الشعبي في ، حسب ما ذكرت أسوشيتد برس، السبت.

 

ونقلت الوكالة عن تقارير إخبارية إيطالية قولها إن رجلا فقد الوعي بعدما ضرب على رأسه وسرق، كما تم اغتصاب رفيقته مرارا على يد أربعة رجال في ساعة مبكرة من صباح السبت.

وأضافت أن الجريمة وقعت في منطقة معزولة على الشاطئ الواقع على الساحل الشرقي لإيطاليا، مشيرة إلى أن البولنديين نقلا إلى مستشفى مصابين بعدة جروح.

واتصل بعض المارة بالشرطة بعدما رأوا الضحيتين غارقين في دمائهما ومصابين بالدوار على الشاطئ. ولم يتضح حتى اللحظة ما إذا تم احتجاز أي مشتبه بهم على خلفية الواقعة.