ترددت أنباء بشكل قوي بأن رجل الأعمال المصري صاحب مجموعة “”، يقوم بإنهاء استثمارته في ونقلها للخارج بعد بسبب مشاكل مالية وعجزه عن سداد مستحقات البنوك.

 

وتواجه شركة “كايرو قطن” مشاكل منذ أكثر من عام؛ إذ أضرب عمالها أكثر من مرة في عامي 2015 و2016 محتشدين أمام البوابة الرئيسة لها، محتجين على تأخّر رواتبهم الدائم، متهمين الشركة بـ”التعسف ضدهم”، في حين كشف الإعلامي محمد الغيطي في اواخر تموز/يوليو الماضي، ان “طلبة” متهرب من الضرائب وقام بسداد مبلغ 25 مليون جنيه من أصل 80 مليونا.

 

المفاجأة المدوية التي تلقاها ناشطوا مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، هي أن مجدي طلبة هو الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، الامر الذي أثار سخريتهم بشكل كبير.