قالت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية إن الولايات المتحدة لديها أدلة على “تورط” أجهزة الأمن المصرية في مقتل الباحث الإيطالي منذ عامين.

 

وذكرت النسخة الإنجليزية من موقع “مدى ” المصري إن الصحيفة تحدثت مع مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وقال المصدر للصحيفة إن “أوامر عليا” صدرت في مصر لجعل ريجيني “عبرة لمن لا يعتبر” للأجانب في مصر.

 

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نشرت تحقيقا في 15 أغسطس/آب، ادعت فيه أن الحكومة الأمريكية لديها “أدلة دامغة” على مسؤولية جهات رسمية مصرية عن مقتل الطالب الإيطالي. واستند التحقيق على روايات من ثلاثة مسؤوليين حاليين أمريكيين.

 

وتنفي السلطات المصرية نفيا قاطعا تورط الجهات الأمنية في الحادثة وتقول الخارجية المصرية إن تقارير الصحف الأجنبية لها دوافع سياسية.