ما زالت الضجّة الكبيرة التي تسبب بها محاولة مجموعة من المراهقين فتاة ً في إحدى الحافلات بمدينة المغربية، متواصلة، في وقتٍ انتشر في الخبر على نطاق واسع في وسائل الاعلام وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وفي آخر التفاصيل، فجر والد الضحية التي تُدعى “إيمان” فاجأة من العيار الثقيل، بعد أن تقدم، الثلاثاء، لدى المصالح الأمنية، لتقديم إفادات “ملغومة”.

 

وتفيد المعلومات المتوفرة، أن والد الضحية تراجع عن جميع أقواله التي صرح بها، الاثنين، أمام الأمن، مؤكدا، أن ابنته ليست هي نفس الفتاة التي ظهرت في الفيديو الذي خلق صدمة في .

 

وقالت مصادر أمنية مطلعة، لـ”اليوم24″، الثلاثاء، إن تراجع الأب عن أقواله أعاد التحقيقات إلى الصفر، على الرغم من أن عناصر الأمن متأكدة 100% من أن تصريحات الأب غير صحيحة، مرجحة أن “الضغط أو الخوف من الانتقام ربما يكونان وراء تغييره لأقواله”.

 

وتمكنت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، الاثنين، من توقيف ستة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة، يشتبه في تورطهم في جريمة تتعلق بهتك عرض فتاة تعاني من خلل عقلي بالعنف، وتوثيق ذلك في شريط فيديو ونشره على شبكة الانترنت.

 

وأضاف البلاغ أن التحريات التي باشرتها مصالح الأمن مكنت، أيضا، من تحديد هوية الضحية، وهي من مواليد 1993، والتي تبين أنها تعاني من خلل عقلي، وتقطن بنفس الحي الذي يقيم فيه كل المشتبه فيهم.