تداول نشطاء موقع التدوين المصغر “تويتر”، مقطعا مصورا كشف عن معلومات جديدة وحقائق كارثية عن المستشار بالديوان الملكي السعودي، والمسؤول المباشر عن إدارة لجان إلكترونية لمساندة عبر الفضاء الإلكتروني، بدعم كبير وإشراف مباشر من شيطان الإمارات محمد ابن زايد.

 

“سعود القحطاني” شبيح في عين مستشارا في برتبة وزير، تولى إدارة الحملات الإعلامية التي تهدف إلى تلميع صورة .

 

وكشف التقرير أن “القحطاني” أطلق سلسلة من الفبركات ضد ولي العهد السابق محمد بن نايف منها اتهامه بإدمان المخدرات، كما برز دوره في الهجمة الإعلامية على بالتعاون مع وسائل إعلام تابعة لمحمد ابن زايد.

 

ويقود “القحطاني” جيش ضخم من المغردين يستخدمهم في التحريض والإساءات.

 

شاهد التقرير كاملا..