ذرف دا سيلفا دموعه تأثراً بالأحداث التي شهدتها مدينة يوم الخميس الماضي، وخلفت 13 قتيلا وأكثر من 100 جريح ضحايا لاعتداء وقع في لا رامبلا وكامبريلس نتيجة حادث الدهس الإرهابي الذي تبناه تنظيم “داعش”.

 

وقبل انطلاق صافرة مباراة فريقه الجديد ضد نظيره تولوز في الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الفرنسي لكرة القدم التي جرت اليوم الأحد على ملعب “حديقة الأمراء” معقل فريق العاصمة الفرنسية؛ وقف الجميع دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا الذي سقطوا في المدينة الكتالونية.

 

والتقطت عدسات التصوير التلفزيونية النجم البرازيلي السابق لفريق برشلونة، نيمار دا سيلفا، متأثرا بشدة خلال دقيقة الصمت التي وقفها اللاعبون قبل المباراة، وذرف اللاعب الأغلى في العالم دموع الحزن تأثرا بالاعتداء الدامي في المدينة التي سبق أن عاش فيها الدولي البرازيلي قبل انتقاله لسان جيرمان.

 

ونجح نيمار الذي انتقل في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو قادما من برشلونة وهي قيمة كسر عقده الجزائي مع النادي الكتالوني، في تسجيل هدف التعادل لفريقه الذي كان متأخرا بهدف في الشوط الأول من المباراة، كما حظي باستقبال حافل من جماهير “بي إس جي” في أول مباراة يلعبها على أرضية استاد “حديقة الأمراء”.