شنت الإعلامية المصرية المعارضة ، هجوما عنيفا على المذيع المصري أحد أذرع السيسي الإعلامية، وذلك بعد تطاوله على الدكتور ـ أول رئيس مدني منتخب في ـ ، مدعيا أنه كان على علاقة بجهاز أمن الدولة وأن هذا كان سبب دخوله مجلس الشعب كنائب عام 2005.

 

وقالت “عرابي” في منشور لها بـ”فيس بوك” رصدته (وطن):”المهزأ يوسف الحسيني يتطاول على الرئيس مرسي ويدعي أنه ابلغ أمن الدولة بـ 3 اجتماعات ويضيف .. أمال فاكرينه دخل البرلمان ازاي !! ولماذا انقلبوا عليه يا حمار الإعلام ؟ لماذا لم يتركوه في منصبه يا دابة ؟ ثم لماذا أسره العسكر واقاموا له قفص زجاجي ليكتموا صوته ؟ لماذا يجندون قطعاناً من الكذبة الصحفيين للتشنيع عليه وعلى أسرته منذ 5 سنوات وحتى الآن ؟”

 

وتابعت هجومها قائلة:”لماذا كل هذه النفقات ؟ لماذا لم ينشروا وثيقة مثلاً اثناء الجولة الثانية من الانتخابات في مواجهة المسطول شفيق ؟ البعض قد يظن ان الصفعات التي تلقاها يوسف الحسيني على قفاه, أثرت عليه وأدت به إلى هذا !!”

 

وأضافت الإعلامية المصرية:”المقبور جمال سالم كان يؤلف الاتهامات عن الاخوان بحضور المقبور عبد الناصر استراتيجية أبو لمعة التي لا يجيد العسكر غيرها .. يوسف الحسيني نفسه سبق له أن فشر عن معركة وهمية بينه وبين جمال مبارك (قبل الثورة) وادعى انه امسك يد جمال مبارك (امام حارسه الشخصي وامنعوا الضحك) في احد الملاهي !! نفسية الفشار معروفة, هو شخص يفتقد للاحترام ويختلق حكايات تعوض ما يشعر به من نقص”.

 

واختتمت “عرابي” منشورها مطالبة “الحسيني” بستر فضائح أخته التي قالت أنها تدعى بسمة ووصفتها بأنها عميلة لإسرائيل، حيث قالت:”قبل الافتراء على سيدك, الرئيس مرسي واتهامه بالعمالة أيها الطبال, لم اختك بسمة من “اسرائيل” المتزوجة من نصراني يحمل الجنسية “الاسرائيلية”