وجه الكاتب الصحفي القطري، صفعة قوية للكاتبة ، وذلك على إثر سخريتها من استقدام لـ 4000 بقرة عبر الطائرات، وعدم إستئجارها لطائرات لنقل الحجاج، وكأن عاجزة عن إرسال مواطنيها عبر أي خطوط طيران.

 

وقال “السليطي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ردا على تغريدتها: ” نعتذر لعدم استقدامك معهم لأن البقر تشابه علينا”.

وفي رد آخر على الامير السعودي عبد الرحمن بن مساعد الذي استنكر طلب قطر من السعودية توضيح آلية نقل الحجاج بعد فتح المعبر البري، قال: ” هناك قنوات رسمية تحمي وتحفظ حقوق وارواح البشر كان يجب أن يسلكها منفذوا الأمر الملكي بدل من تصوير معبر سلوى تلفزيونيا للدعاية الإعلامية فقط”.

وكان مصدر قطري مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني قد نفى صحة ادعاءات المدير العام للخطوط الجوية السعودية حول رفض دولة قطر السماح للطيران السعودي بنقل حجاجها.

 

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن المصدر قوله إن “الهيئة تلقت طلبا من الخطوط السعودية لنقل ، وتم الرد على الطلب بأن يتم التنسيق والتواصل بشأن ذلك مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية وفقا للإجراءات المعمول بها في السابق”.
ويأتي النفي القطري في أعقاب أنباء نقلت عن المدير العام للخطوط السعودية صالح الجاسر قوله إنه تعذر على شركته حتى الآن جدولة رحلاتها لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي بالدوحة.

 

وعزا الجاسر ذلك إلى عدم منح السلطات القطرية التصريح للطائرات بالهبوط رغم مضي عدة أيام منذ تقديم الطلب بذلك.
وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قال في وقت سابق إن منع الحجاج القطريين تم بدوافع سياسية، والسماح لهم الآن تم أيضا بدوافع سياسية.

 

وأكد أن السلطات السعودية لم ترد إلى الآن على مطالب وزارة الأوقاف القطرية بشأن تأمين سلامة وأمن الحجاج القطريين، خاصة في ظل التحريض المستمر عليهم من وسائل الإعلام السعودية.
وشدد على أنه إذا لم يكن هناك تعاون في ما يتعلق بالقرار فإن السلطات السعودية تتحمل مسؤولية ضمان سلامة الحجاج القطريين، وأكد أن قطر ما زالت تطالب بأن لا يزج بالحج في مآرب سياسية.