كشفت عن أسرار جديدة حول زواجها من في أغسطس من عام 2011.

وقالت “كيم” في في حوارها مع مجلة “هوليوود ريبورتر” إن زواجها لم يكن زواجاً حقيقياً بمعنى الكلمة، بل كان أقرب إلى الصفقة، حيث تكلّف حفل الزفاف حوالي 6 ملايين دولار، في حين أن عائد الإعلانات على الحفل الذي تم تصويره وعرضه على إحدى القنوات الفضائية كان يزيد عن 10 ملايين دولار.

وأشارت  إلى النصائح التي قدّمها أصدقاؤها المقربون حينها، بعدم الزواج منه؛ لأنها لم تكن سعيدة، وألمحت إلى أن أمها في الليلة السابقة لزفافها، انفردت بها جانباً بعيداً عن الكاميرات.وقالت لها “هذا ليس لكِ، لماذا لا تذهبي بعيداً وسوف أتصرف”.

وأضافت كيم “لكني شعرت أنني إذا ذهبت بعيداً سوف يشعر الجميع أن هذا مجرد عرض وليس زفافاً حقيقياً”، ومن هنا لم يكن غريباً ألا يدوم هذا الزواج “الشكلي” إلا لشهرين وعدة أيام.