كشف المغرد الشهير “مجتهد ” بأن حكام يخططون لاغتيال الشيخ القطري، عبد الله علي آل ثاني، واتهام المخابرات القطرية فيما بعد باغتياله لإيجاد مبرر قوي للتدخل البري في وتغيير النظام.

 

وقال “مجتهد الإمارات” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” بعنوان المخطط الخبيث للتدخل البري في قطر:” ليلة أول أمس عقد لقاء خاص في أبو ظبي ضم دحلان وشخصيات متنفذه أبرزها عبد الله بن زايد ويهدف المخطط إلى الشيخ عبد الله علي آل ثاني”.

 

واوضح بأنه سيتم “إلصاق تهمة اغتيال عبد الله علي آل ثاني بجهاز المخابرات القطرية من أجل إعطاء الدول المحاصرة لقطر مبرر وفرصة للتدخل البري في قطر وتغيير نظام الحكم فيها”.

 

واكد “مجتهد الإمارات”  بان صاحب الاقتراح هو “دحلان”، داعيا الشيخ عبد الله إلى التنبه واخذ الحيطة والحذر، محذرا إياه بأنه كبش فداء للمرحلة القادمة.

وكان “مجتهد الإمارات” قد كشف في وقت سابق اليوم الاحد عن أن لقاء قريبا سيجمع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، والشيخ القطري المقيم بالسعودية عبد الله علي آل ثاني، وذلك استكمالا للمؤامرة التي بدأتها ضد نظام الحكم في قطر.

 

وقال “مجتهد الإمارات” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” خاص : هناك لقاء قريب بين محمد بن زايد و عبدالله على آل ثاني تمهيدا للمرحلة القادمة و المؤامرة على نظام الحكم في قطر”.