أعلنت وزارة المواصلات القطرية، السبت، عن تقديم شكوى إلى المنظمة الدولية للطيران المدني ()، اتهمت فيها دول الحصار بـ”ترويع وترهيب” المسافرين بالطائرات، عبر القنوات الإعلامية.

 

ووفقا لما نقلته “cnn بالعربية، قالت وزارة المواصلات القطرية، في بيان، إن “المكتب الدائم لقطر في الإيكاو سلم للأمين العام ورئيس مجلس المنظمة وممثلي الدول الأعضاء رسالة رسمية من حول تعدي دول الحصار عبر قنواتهم الفضائية بهدف ترويع وترهيب المسافرين”.

 

وأضافت أن ذلك جاء في “التقرير الذي بثته قناة التابعة للسعودية ومقرها دبي بدولة ، في 9 أغسطس، بشأن ما سمته (حق) دول الحصار في إسقاط طائرة ركاب مدنية قطرية (الخطوط الجوية القطرية)، في حال حلقت في أجوائها”.

 

واعتبرت وزارة المواصلات القطرية أن “هذا التقرير شكل انتهاكا صريحا وخطيرا للمعاهدات والاتفاقيات الدولية، ولا سيما اتفاقية شيكاغو 1944 واتفاقية الخدمات الجوية للعبور (إياستا) وقانون الجو الدولي”.

 

وقالت الوزارة إن “التقرير احتوى على عرض ثلاثي الأبعاد متضمنا تعليقا صوتيا جاء فيه إن القانون الدولي يكفل للدول إسقاط أي طائرة تدخل أجوائها وتوصف بأنها هدف معاد، خاصة في المناطق العسكرية، حيث يكون الدفاع الجوي غير مقيد، وأظهر التقرير في هذه الفقرة لقطة يظهر فيها صاروخ أطلق باتجاه طائرة ركاب قطرية من نوع A350”.

 

وأضافت الوزارة في بيانها أن “التقرير زعم أيضا أنه وفقا للقانون الدولي يمكن للدولة التي تحظر الطيران فوق مجالها الجوي التصرف في كل طائرة تدخل أجوائها، كما شرح الخيارات الممكنة ومنها إجبار الطائرة المعنية على الهبوط ومحاكمة أفراد طاقمها بتهم عديدة منها المساس بالأمن القومي وتعريض مدنيين للخطر”.

 

وتابعت وزارة المواصلات القطرية بالقول إنه “تم تداول هذا المقطع بشكل واسع في وسائل الإعلام العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي ولاقى استهجانا كبيرا من خبراء قانونيين واختصاصيين في مجال الطيران المدني بالعالم إضافة إلى إثارة الرعب في نفوس المسافرين”. وأوضحت أنها طلبت من ممثلها في الإيكاو باتخاذ الخطوات اللازمة لتذكير جميع الدول في المنظمة بواجباتها تجاه أمن وسلامة الطيران وذلك بموجب القانون الدولي وقواعد الأخلاق الدولية”.

 

وفي تهديد علني ودعوة لنشر الإرهاب والتطرف، بثت قناة “العربية” منذ أيام، مقطع “جرافيكي” تشرح فيه أنه بعد قرار الحصار وحظر الطيران القطري، سيكون “القصف والتحطيم” هو مصير أي طائرة قطرية تمر بأجواء المملكة.

 

ويقول معد التقرير بالفيديو، أنه وفقاً للقانون الدولي، فالدولة التي تحظر على أي طيرانٍ العبور فوقها، لها الحق في التعامل مع أي طائرةٍ تدخل أجواءها”.

 

وتابع: “الخيارات في هذه الحالة عادةً ما تكون إرسال مقاتلاتٍ جوية تُجبِر الطائرة على الهبوط، ومن ثمَّ يُحاكَم أفراد طاقمها بتهمٍ عدة”.

 

وأضاف في تهديد صريح: “إلا أن القانون الدولي يكفل أيضاً للدول إسقاط أي طائرةٍ تدخل أجواءها، وتُميَّز على أنها هدفٌ مُعَادٍ، خاصةً في المناطق العسكرية”.

 

وكانت المملكة العربية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين فرضت حصارا وعقوبات اقتصادية شديدة على قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب.

 

ومن بين مطالب هذه الدول إغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية والقنوات التابعة لها التي تمولها الحكومة القطرية.

 

ووصفت الجزيرة المطالبة بإغلاقها بأنها محاولة “يائسة لإسكات الإعلام الحر والموضوعي في المنطقة”.

 

وتخضع قطر لمقاطعة دبلوماسية وحصار وعقوبات اقتصادية غير مسبوقة في منطقة الخليج، ما دفع تركيا وإيران إلى تقديم المزيد من شحنات المواد الغذائية والبضائع الأخرى لمساعدة قطر في تجاوز تأثيرات المقاطعة.

 

وتنفي قطر الاتهامات الموجهة إليها بدعم وتمويل الإرهاب وزعزعة السلم والاستقرار الإقليمي.