اجتاحت  مدينة “” الجزائرية، على بعد نحو 120 ميلا من العاصمة، قبل يومين، حيث حجبت الشمس وحوّلت نهار المدينة إلى ليل!.

ويبدأ الفيديو بمجموعة من الشباب يلعبون كرة القدم عندما ظهرت العاصفة تحوم في الخلفية، ورغم أنهم كانوا في وضح النهار، إلا أن العاصفة غطت السماء وحجبت أشعة الشمس، وحولت النهار إلى ليل، وكل ما يمكن رؤيته هي أضواء المنازل والهواتف المحمولة للسكان المحليين.

ويمكن سماع صرخات السكان في محاولة للعثور على طريق والاختباء من العاصفة.

وكثيرا ما تشهد الصحراء الكبرى عواصف مخيفة، ويمكن للرمال السفر لمسافات بعيدة قد تصل إلى بريطانيا.