أظهرت جديدة للبريد الإلكتروني للسفير الإماراتي في ، ، سخريته من الطريقة التي يدار بها ، حيث نعت بألفاظ نابية.

 

وتظهر الرسائل التي سربتها مجموعة القرصنة التي تسمى “غلوبال ليكس” العتيبة وهو يسخر من القادة السعوديين، تعليقا على قرار هيئة الأمر بالمعروف في في سنة 2008 حظر بيع الورود الحمراء في عيد الحب.

 

وفي رسالة أخرى كتب العتيبة مخاطبا الكاتب الصحفي في واشنطـن تايمز توم فريدمان، إن أبوظبي حاربت السعوديين لمئتي سنة بسبب ، وأن الإماراتيين لديهم من “التاريخ السيئ” مع المملكة العربية أكثر بكثير مما لديهم مع أي جهة أخرى.

 

ويصرح العتيبة في رسائله بكل وضوح بأن استلام الأمير لولاية العهد يعد فرصة لا تتكرر أمام الإمارات لوضع بصمتها على الجارة الأكبر منها بكثير.

 

وفي رسالة ثالثة كتب العتيبة مخاطبا مارتن إنديك سفير الولايات المتحدة السابق لدى كيف أن الوقت قد حان الآن لكي يحصل الإماراتيون على أفضل نتائج ممكنة من السعوديين.وفق

 

وكتب العتيبة إلى ستيفين كوك الخبير في مجلس العلاقات الخارجية معتبرا الأمير محمد بن سلمان بطل الإصلاح، الذي يراه “في مهمة لجعل حكومة الرياض أكثر كفاءة”، وشخصا “يفكر بعقلية رجل القطاع الخاص”.