تترقب السوق الألمانية مؤتمراً صحافياً يُعقد في برلين، للإعلان عن استحواذ على 49% من شركة “” الألمانية. وتعد الأخيرة من أكبر الشركات لصناعة تكنولوجيا الألواح الشمسية في العالم.

 

والشركة متخصصة أيضاً في تصنيع جميع المواد المتعلقة بتكنولوجيا الطاقة المتجددة الشمسية في جميع مراحل التصنيع، مثل تصنيع مادة السيلكون الخام ورقاقات الطاقة الشمسية والخلايا الشمسية ومحطات توليد الطاقة الضوئية.

 

وللشركة مواقع إنتاج داخل ألمانيا وخارجها مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وسنغافورة واليابان وجنوب أفريقيا.

 

وسيمثل الجانب القطري، خالد الهاجري، مدير عام شركة “قطر سولار تكنولوجي” في المؤتمر الصحافي ومن الطرف الألماني رئيس مجلس إدارة الشركة الألمانية.

 

وتعاني “سولار وورلد” من أزمة مالية كان من الممكن أن تعرضها للإفلاس. ويعتبر تدخل دولة قطر لشراء نسبة من أسهم الشركة، بمثابة حماية للشركة من الإفلاس وأيضاً حماية مئات الوظائف.

 

ويخدم هذا التوجه رؤية قطر 2030، عبر تحقيق الركيزة البيئية، كون هذه الشركة تساعد في المشاريع المستدامة في دولة قطر. كما يخدم استراتيجية ألمانيا والتي حددت سنة 2022 لتوقيف جميع المفاعلات النووية لإنتاج الكهرباء بعد حادثة المفاعل النووي في اليابان.

 

وكان الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار الشيخ ، كشف أمس الأربعاء أنه سيتم الإعلان عن استثمارات كبيرة في الأيام القليلة المقبلة. نافياً نية الجهاز تسييل أصوله الاستثمارية حول العالم.

 

وأوضح آل ثاني، في تصريح لصحيفة قطرية، أن الحصار المفروض على دولة قطر من ثلاث دول خليجية ومصر، لم يؤثر على استثمارات الجهاز. مضيفاً “لقد أنهينا للتو جولة في عدة دول حول العالم وستسمعون عن استثمارات كبيرة قريباً”.

 

ورداً على سؤال حول ما إذا كان سيتم إضافة عائدات الإنتاج الجديد من لجهاز قطر للاستثمار، قال “عندما تتبلور الفكرة مع الإخوة المختصين فإن الجهاز سيكون جاهزاً لأداء هذه المهمة”.

 

ونفى آل ثاني وجود أي خطط لدى جهاز قطر للاستثمار للاستحواذ على فندق غروفنرزهاوس بوسط العاصمة البريطانية لندن، قائلاً “سمعنا بهذه الصفقة من وسائل الإعلام ولا علم لنا بها وليست لدينا خطط في هذا الاتجاه”.