كشف مصدر سوداني رفيع المستوى، أن سلطات بلاده تمكنت من القبض على مجموعة تابعة للزعيم القبلي في ”، لضلوعهم في عملية تجنيد 1000 مواطن “مرتزق” للقتال بجانب اللواء الليبي المتمرد .

 

ونقل موقع “سودان تربيون” عن ، أن الدولة لن تسمح لأي شخص بالخروج عن سيطرتها، في إشارة إلى “هلال”.

 

وأضاف “الإمساك بالعصا من منتصفها لن يجدي.. لو اضطررنا سنواجه موسى هلال ، ولن نترك من يتآمر مع حفتر”.

 

يشار إلى أن هلال جدد مؤخرا رفضه لخطة الحكومة السودانية لجمع السلاح في دارفور قسريا ولوح بتهديد مبطن ضد الحكومة وهو يتحدث في حشد من أتباعه في دارفور بقوله” ان لكل حدث حديث” مما يتوقع معه احتمال وقوع توترات في الإقليم بين هلال المنتمي لقوات حرس الحدود والفريق محمد حمدان “حميدتي” قائد قوات الدعم السريع، بغرض فرض النفوذ العسكري في الإقليم المضطرب.