قال الإعلامي القطري المعروف عبدالعزيز آل إسحاق، تعليقا على إصدار المملكة بيانا رسميا نفت فيه طلبها لوساطة مع ، إن ابن سلمان مرعوب من “الأعرجي” والعبادي.. حسب قوله.

 

وقال ” آل إسحاق” في تغريدة دونها عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن): “ابن سلمان مرعوب من الأعرجي والعبادي لدرجة أن بيانه لم ينفي مصدر تصريح الوساطة الإيرانية ومستشاره يرمي التهمة على الاعلام القطري”.

 

وجاءت تغريدة الإعلامي القطري ردا على تصريحات سعود القحطاني، مستشار ابن سلمان التي اتهم فيها بترويج خبر الوساطة.

 

ونفت المملكة العربية السعودية، الأربعاء، صحة التقارير الإعلامية التي أفادت بأن طلبت الوساطة مع إيران.

 

إذ نشرت وزارة الخارجية السعودية تغريدة على حسابها الرسمي على موقع تويتر، نقلت فيها تصريحاً عن مصدر مسؤول لم تذكر هويته، يُفيد بأن “المملكة لم تطلب أية بأي شكل كان مع جمهورية إيران، وما تم تداوله من أخبار بهذا الشأن عارٍ من الصحة جملة وتفصيلاً.”

 

وعدم ذكر الخارجية السعودية للمصدر العراقي الذي أدلى بهذه التصريحات، أمر يثير الجدل والريبة ويؤكد فعلا طلب الرياض للوساطة.

 

يُذكر أن وزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي، كان قد أدلى بتصريحات خلال زيارته لإيران، الأحد الماضي، قال فيها إن السعودية تقدمت بطلب إلى “للتدخل بهدف التوسط بين طهران والرياض،” حسبما نقلت شبكة الإعلام العراقي الرسمية.

 

وفي السياق ذاته أكدت المذيعة المعروفة بقناة ، كذب السعودية ومستشار ابن سلمان بقولها:”الأعرجي سمعناه صوتاً و صورة و المصدر المسؤول السعودي الذي نقلت عنه الوكالة السعودية لا نعرفه بالصوت والصورة ولا حتى بالاسم.”