كشف موقع ” ليبرتي فايترز″ البريطاني إن ولي العهد السعودي يستعد لإزاحة وزير الخارجية السعودي من منصبه، واستخلافه بشقيقه الأصغر الأمير ، والذي عين مؤخرا، سفيرا للسعودية في الولايات المتحدة، خلفاً للأمير عبد الله بن فيصل بن تركي، وفقا لما نقلته صحيفة “القدس العربي”.

 

وكان العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز عيَّن، في أبريل / نيسان الماضي، نجله خالد بن سلمان كعاشر سفير للسعودية في واشنطن منذ 1945.

 

وانضم الأمير خالد للقوات الجوية الملكية ، بعد تخرجه من كلية الملك فيصل الجوية، كما تدرب  في  قاعدة كولومبوس الجوية في ولاية ميسيسبي الأمركية.

 

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فقد تدرب الأمير خالد طيارا مقاتلا بإجمالي يقارب ألف ساعة طيران، وقام بمهام جوية ضد تنظيم الدولة كجزء من التحالف الدولي، كما قام بمهمة أخرى في أجواء اليمن ضمن التحالف، الذي تقوده السعودية

 

يشار إلى أن عادل الجبير، الذي كان سفيرا للسعودية في واشنطن من 2007 إلى غاية 2015، هو ثاني وزير خارجية فقط في تاريخ المملكة، من خارج العائلة الحاكمة، وذلك بعد إبراهيم بن عبد الله السويّل.