في هجوم جديد، شن الإعلامي السوري والمذيع بقناة “الجزيرة” الدكتور ، هجوما عنيفا على فصائل التي ترهن نفسها للدعم الخارجي، ناعتا إياها بـ”المعارصة”، على حد وصفه.

 

وقال “القاسم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”المعارضة التي تعيش على دعم خارجي ليست معارضة بل معارصة.. وهي لا تمثل شعباً ولا قضية ولا تمثل حتى نفسها بل تمثل فقط مصالح داعميها”.

 

وأضاف قائلا: “هي أشبه بمناديل الكلينكس إن لم نقل مناديل الحمام”.

 

يشار إلى أن احد أبرز أسباب هذا المصير الذي وصلت له الثورة السورية بعد كم التضحيات الكبير، هو عبث “الداعمين” بمسار الثورة السورية، وافتقار معظم قوى المعارضة السورية سياسيةً كانت أم عسكرية لاستقلالية القرار، ما أفقدها جزءًا كبيرًا من مصداقيتها وأعاق توحيد جهودها على مختلف الصعد، الامر الذي ظهر جليا خلال الايام الماضية بمطالبة وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، للمعارضة السورية بضرورة القبول بوجود خلال المرحلة الانتقالية المتباحث حولها.