تداول نشطاء موقع التدوين المصغر “تويتر”، مقطعا مصورا حوى تقريرا فاضحا لسياسة الإمارات وتدخلاتها السافرة في ، جيث خطط “ابن زايد” لتقسيم كتائب ثوار ودبر اغتيالات لعدد من العسكريين والمدنيين المنتمين لثورة فبراير 2011.

 

وأوضح التقرير أن الإمارات، دعمت الجنرال لقيادة عسكري ينهي وكذلك شاركت في عمليات عسكرية داخل ليبيا ضد مناطق يسيطر عليها أنصار ثورة الـ 17 من فبراير.

 

كما قامت الإمارات بتصدير السلاح والمعدات العسكرية لكتائب حفتر مخالفة قرار مجلس الأمن.

 

شاهد التقرير كاملا: