تداول ناشطون أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، مقطع فيديو يكشف لحظة تهجم أحد الشبان على الفنان الأردني ، أثناء إحيائه حفل ختام مهرجان ليالي في شمال شرق .

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد غافل احد الشبان الفنان الأردني وهو يغني على المسرح وقام بضربه بـ”كرسي” على رأسه، حيث أدت الضربة لسقوطه من على المسرح.

 

يُشار إلى أن الفنان أبو تايه من الفنانين الملتزمين بالفن الأردني الأصيل خاصة اللون البدوي والشعبي والخليجي، وله جمهور عريض على الساحة الأردنية والعربية.

 

 

وعلق الفنان الاردني على الحادثة قائلاً ان ما وقع من اعتداء على الحفلة ليس مقصودا بذاتهم وانما جاء نتيجة الفوضى التي سببها المتشاجرون، مشيرا الى انه رفض تقديم اية شكوى احتراماً لأهل المفرق الذين وقفوا الى جانبه بكل قوة وحفاوة . وفق ما نقلت عنه السوسنة.

 

من جهتها، استنكرت إدارة الشمالية الاعتداء عبر بيان، وأكد المنظمون أن “هذا العمل الجبان لا يمثلنا .لا يمت لأبناء المكيفتة والبادية بشيء وهو عار عن المنطق والحكمة حيث أقدم المدعو على الاعتداء منتهزاً فرحة الجمهور وسعادتهم آنذاك وتسلل حتى وصل للمسرح بعدها خرج من وكره الجبان بطريقة غدر وخيانة وفعل ما فعل بصورة بشعة منفرة أدت إلى غضب كل الحضور وعدم رضاهم عن ذلك التصرف”.

 

وأضاف البيان “وقامت الأجهزة الأمنية ممثلة بإدارة مخفر أم القطين قوات البادية الملكية بالبحث عن المذكور وجلبه مخفوراً وزجّه وراء القضبان بحسب شكوى مقدمة من إدارة المهرجان وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحقه وردعه وليكون عبرة لمن يعتبر ولمن تسول له نفسه بالاعتداء على أي ضيف لبلدة المكيفتة أو غيرها”.

 

وتابع “ونود أن ننوه أن المهرجان كان لمدة ثلاثة أيام ابتداءً من الأربعاء 9 أغسطس/آب 2017 وحتى الجمعة، وضم فعاليات شعرية ومسرحية كبيرة وعدداً من المطربين الأردنيين وكان على مستوى عال من التنظيم والدقة وهو بدعم من وزارة السياحة والآثار ونؤكد أن ما حصل لا يمثل المهرجان وهو عمل بشع وشنيع وغير مقبول من أبناء بلدة المكيفتة وحفظ الله الأردن وقيادته وشعبه”.