موجها حديثه لرئيس ، استنكر السياسي التونسي المعروف “ ” القانون الجديد الذي منع مشيرا إلى أن هذا الأمر “مجلبة لغضب الرب”.. حسب وصفه، مطالبا الرئيس التونسي بمراجعة الأمر.

 

وقال “الهاشمي” في تغريدة دونها عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر”:”الى الرئيس @BejiCEOfficial  وإلى الشعب التونسي: منع تعدد الزوجات بكل صوره وإباحة مجلبة لغضب الرب سبحانه وحان وقت المراجعة.”.

 

وأثار إقرار البرلمان التونسي، قانون جديد يمنع تعدد الزوجات ويمنح المرأة حق تطليق زوجها والتساوي به، حالة واسعة من الجدل على مواقع التواصل.

 

وأقرّ البرلمان التونسي مشروع قانون يجرم العنف ضد المرأة، كما يمنع تعدد الزوجات ويمنح للمرأة حق تطليق زوجها والمساواة في جميع مجالات العمل، بما في ذلك المجال السياسي.

 

وتم اعتماد مشروع القانون بإجماع من النواب الحاضرين وعددهم 146 نائبًا من أصل 217، ويهدف مشروع القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ بعد ستة أشهر من نشره في الجريدة الرسمية إلى القضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء حيث يتضمن تدابير وقائية، مثل توجيه وزارة الصحة بوضع برامج لتدريب الطواقم الطبية على كيفية كشف وتقييم ومنع العنف ضد النساء، والمعلمين بشأن متطلبات القانون التونسي والقانون الدولي للمساواة وعدم التمييز وكيفية منع العنف والتصدي له، لمساعدتهم على التعامل مع حالات العنف في المدارس.

 

وشن النشطاء هجوما حادا على القانون حيث خالف مبادئ الشريعة الإسلامية التي تبيح التعدد.