نشر رئيس حزب التوحيد العربي، ووزير البيئة اللبناني السابق وئام وهاب صورة لزواج شابة مسلمة من ، وهي ترتدي الحجاب داخل إحدى كنائس منطقة “تبنين” اللبنانية.

وقال “وهاب” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها صورة العروسين:” في مشهد يدعم العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين في بلدة تبنين، عقد المدعو بطرس كتورة المسيحي قرانه على المدعوة مروى فواز المسلمة في ديني داخل كنيسة.”

 

وأضاف أن “اللافت في الأمر أن العروس المسلمة رغم أنها تتزوج من شاب مسيحي داخل جدران كنيسة وتتكلل بزواج ديني بمباركة الكنيسة إلا أنها حافظت على حجابها”.

 

يشار إلى أن هذه الإثارة في موضوع الزواج ليست المرة الاولى، فقد أعلن شاب لبناني عام 2012 زواجه من مسلمة مدنيا.

 

وأعلن الشاب من خلال برنامج “أحمر بالخط العريض” المذاع على قناة “إل بي سي” اللبنانية وبحضور المفتي اللبناني: إنه فخور هو وهي بالزواج.

 

وقال الشيخ عبد اللطيف دريان، مفتى جمهورية : إن هذا الزواج باطل وغير جائز شرعا، بهذا تكون خرجت من الإسلام ولم تكن مسلمة وانسحب من البرنامج، وردت الفتاة التي قالت: إن هذا القرار حريتها وهي ملك لنفسها.