اعتبر الإعلامي السوري والمذيع بقناة “” الدكتور فاصل القاسم، أن الأحداث التي تعيشها المنطقة العربية في هذه الأوقات أعادت العرب إلى قبائل متفرقة كما عصر الجاهلية مع فقدان الشجاعة والنخوة والشهامة.

 

وقال “القاسم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” ‏بعد أكثر من 1400 سنة عاد العرب إلى عصر الجاهلية، قبائل متفرقة يحكمها الغرب والشرق مع فارق كبير: لا شجاعة أو نخوة أو مروءة أو غيرة أو شهامة “.

 

يشار إلى أن ذلك ظهر جليا بعد أزمة حصار ، حيث اتبعت دول الحصار سياسة التفريق بين الشعوب العربية والخليجية بشكل خاص بعد ان كانوا بمثابة شعب واحد، في حين حولت الأزمة حالة الحب والإخاء بين الشعوب إلى حالة العداء والكراهية.

 

كما اعتمدت دول الحصار أسلوب الابتزاز للدول العربية الأخرى التي لا علاقة لها بالأزمة مخيرة إياها بأنها إما أن تكون معها ضد قطر أو تحرم من أي مساعدات مالية كحالة “مالي وجزر القمر”، حتى تحول الأمر لاستخدام لشعيرة الحج كورقة ضغط ضد هذه الدول مثل “تشاد”.

 

كما عكست الأزمة حالة الانحطاط الذي يكمن لدى غالبية النخبة في دول الحصار من كتاب ومثقفين وإعلاميين من خلال استغلالهم للأزمة واتخاذها ذريعة للتعرض للأعراض والمحرمات الاجتماعية المتوارثة في دول الخليج.