وجّهت فتاةٌ مغربية رسالةً الى نساء المملكة العربية ، حذّرتهن فيها من دعاة “الفتنة والتحرر”، الذين قالت عنهم إنّهم “يمكرون بالسعوديين من حيث لا يشعرون”.

 

وقالت الفتاة في مقطع فيديو نشره موقع “شؤون عربية”: “وجدنا في المغرب دعاة لحقوق المرأة من بني جلدتنا، وقد خدعوا امهاتنا وجداتنان والآن يعضّ الناس أصابع الندم بعد أن عرفوا انهم دعاة شهوات وحربٍ للإسلام، وفقرٍ وسلبٍ لحقوق النّاس،  لا دعاة حقوق وحريات”.

 

وتابعت:” الآن ضيقوا على حجابنا وضيقوا على ديننا  واصبحوا يساوموننا على أعراضنا  حتى في حاجاتنا الاساسية، ونفس الدعاة السباقين عندنا، هم الان عنكم نراهم بنفس الطريقة وبنفس الدعوة وبنفس الفكرة يحاولون في بنات الصحابة ومعقل الحرمين”.

 

وختمت موجهة حديثها للسعوديات فقالت:”أرجوكم يا اخواتي .. يا حبيباتي اثبتن على الحقّ .. ارجوكم يا معشر الآباء حافظاو على بناتكم .. ارجوكم يا علماء ومشايخ السعودية قولوا كلمة الحق وقفوا امام اهل الفساد فالمسؤولية عليكم عظيمةٌ امام  الله”.