كشفت مصادر أمنية أردنية بأن تمكنت من القبض على  شاب صغير من كوادر تنظيم “داعش” بعد تمكنه من الاختباء والهروب من سجنه لمدة شهر تقريبا، بعد هروبه واثنين من رفاقه من سجن الأحداث غربي العاصمة عمان. الشهر الماضي.

 

ووفقا للمصادر فإن السلطات الامنية، تمكنت من القبض على اثنين من خلية “الصغار” التابعة لداعش بعد ساعات من الهروب، إلا أن  الشاب الأخطر الذي يقود الخلية تمكن من الإفلات نحو شهر كامل قبل القبض عليه مساء أمس السبت.

 

وكشفت المصادر، أنه تبين بأن لدى الصغار الثلاثة بعد هروبهم قائمة تضم أسماء شخصيات مرشحة للإعتداء والإغتيال، بالإضافة لمعلومات عن مواقع حساسة في البلاد|، وفقا لما نقلته صحيفة “رأي اليوم”.

 

يشار إلى أن عدد المتورطين رسميا والمتهمين المسجونين باسم تنظيم داعش في ، بلغ أكثر من 100 شخص على الأقل فيما تقول مصادر مختصة بان عدد الذئاب المنفردة التي تمكن الأمن من تفكيك خلاياها وصل لأكثر من 55 مع شكوك بوجود أخرين.

 

كما ألقت السلطات القبض وتحاكم نحو 400 شخص بتهمة التعاطف مع تنظيم إرهابي وهي تختلف عن تهمة الانتماء لتنظيم إرهابي.

 

وكان ثلاثة من الأحداث قد هربوا من سجن تقول السلطات انه يتبع وزارة التنمية الاجتماعية ويحظى بحراسات معتدلة وليست مشددة.

 

واستعمل الصغار الثلاثة وهم على الأرجح “خلية ذئاب منفردة” تتبع تنظيم داعش  سلما خاصا بشركة الكهرباء للهروب من سجن الأحداث الذي تواجدوا فيه بسبب عمرهم الأقل من 18 عاما الأمر الذي شكل مفاجأة للسلطات آنذاك.