قال وزير الجيش الإسرائيلي السابق موشيه يعالون إن العلاقة بين تل أبيب وأبو ظبي والرياض, الان علاقة تربطها مصالح مشتركة كثيرة جداً, مضيفا ” المشكلة الرئيسية أنهم غير مستعدين للقيام بأي تعاون علني” على حد قوله.

 

وأضاف، “من ناحيتنا الأفضل أن يكون كل شيء علنياً”.

 

وعن علاقات تل أبيب بنظام ، قال:” ولكن مع الرئيس أفضل بكثير وهناك علاقات جيدة أكثر وتتحسن ولكن ليس كل شيء بالعلن”.

 

وتابع يعلون المتهم بارتكاب جرائم حرب في العدوان الأخير على غزة عام 2014، “ هي من يقود العالم العربي اليوم وليس ، وبالأخص الأمير ولي العهد وسيصبح ملكاً عشرات السنين، وهو شخص مهم”.

 

وعن قطر، زعم مجرم الحرب، “قطر دائماً شكلت تحدياً لهم (للسعودية والإمارات) عبر قناة والعلاقة مع تركيا والإخوان المسلمين”، مؤكدا، أن “الدول الخليجية تريد التكتل معا ضد إيران والإخوان وتركيا وضد الإسلام الجهادي” ولكن قطر خارج هذا الأمر (التكتل). واتهم يعلون هذا التكتل بأنه دعم جماعات جهادية أيضا.

 

وبشان دحلان والإمارات، قال يعلون: السيسي أدخل دحلان إلى غزة بأموال نكاية بمحمود عباس.

 

وتابع يعلون: هذا الشخص (دحلان) لا يمكن الوثوق به من ناحيتنا. وهو لم يقدم شيئاً في غزة بالرغم من كل الأموال الأميركية ومن السي آي إيه” ولا أعتمد عليه. وتوقع الجنرال السابق، أنه سيكون هناك صراع بعد أبو مازن ودحلان لاعب مدعوم من الامارات والسيسي، ولكن لا توجد لديه قاعدة في الضفة.