اتُهِمَت عاملتان في ٍ بالبرازيل، بالاعتداء الجنسيّ على أطفال صغار السنّ، وقد أظهرت لقطات فيديو معاملتهنّ السيئة، كما أنهما اتهمتا بتشجيع الأطفال الأكبر سنا على الاعتداء الجنسي على الأطفال الأصغر سناً.

واتهمت كل من “ريتا دي كاسيا فوجاكا” و”جاسيرا نونيس” بالواقعة.

ويُظهر الفيديو أطفالاً تتراوح أعمارهم ما بين سنتين وأربع سنوات، وهم يصفعون ويسحبون من الشعر، ويلكمون، ويرمون بالمراتب أو يقذف بهم تحت الفرش بطريقة بشعة.

كما تظهر اللقطات فتاة صغيرة يمسك بها ويقبلها قسرا صبي أكبر منها سنا.

وتحقق الشرطة في التسجيلات التى تعود إلى الأشهر القليلة الماضية.غير أنّ المشرفتين وهما الآن محتجزتان في السجن، انكرتا أي تهمة أو القيام بعمل خاطئ.