نجت سيدة من بيلاروسيا من موتٍ محقق، بعد أن أُغلقَ باب القطار بإحدى محطات المترو في العاصمة الإيطالية، على حقيبتها، حيث سحبها القطار مسافة ليست بالبسيطة، ما أدى الى حدوث كسرٍ في ظهرها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، أنّ سائق القطار أغلق الأبواب، ولم ينتبه إلى السيدة “ناتاليا غاركوفيتش” البالغة من العمر ( 43 عاماً)؛ لانشغاله بتناول الطعام.

 

وذكرت “غاركوفيتش” أنها لم تتمكن من أن تحرر نفسها، لأن باب القطار أطبقَ على حقيبة كانت تحملها بيدها.

وأظهرت لقطات صادمة، ركاباً بمحطة المترو وهم يحاولون انقاذ السيدة بينما كان القطار سحبها على طول أرضية المحطة.

ونجت “غاركوفيتش” بعدما أطلق ركاب القطار جرس الإنذار لإيقاف القطارن والذي يُستخدم في حالات الطوارئ.