فَقَدَ رجلٌ هنديّ اعصابه، وانهالَ ضرباً بعصا رياضة “الهوكي” الشهيرة، بالاشتراك مع صديقه على زوجة أخ الأوّل، لأنها أنجبت أنثى لا طفلاً من الذكور كما كانت العائلة تتمنى وترغب.

 

وتوّجه شقيق الزوج وطلب من صديق حمل عصا مماثلة، ثم انهال الاثنان عليها ضرباً وتشفياً، في وقت أسرع جارها يصوّر المشهد بهاتفه الجوال، الذي أظهرَ السيّدة “مينا كاشياب” البالغة 35 سنة، وهي تتلقى الضربات من جميع الاتجاهات، وتستنجد وتستغيث دون أن يغيثها أحد.

 

وقدّمت عائلة قدمت “كاشياب” شكوى على زوجها Daljit Singh وأخيه وصديقه بتهم عدة، منها تسلل الأخ والصديق إلى بيتها وضربها وتهديد حياتها.

 

وجرى اعتقال شقيق الزوج ةصديقه في قضية ستتداولها محكمة بمدينة Patiala في ولاية البنجاب بأقصى الشمال الهندي.

 


Also published on Medium.