اعتدت شرطة الإحتلال الإسرائيليّ التي تُحاصر وتغلق الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى المبارك، على النساء والمصلين الذين تواجدوا في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، في محاولةٍ للدخول الى المسجد.

 

وأظهرت لقطات مصوّرة عربدة عناصر الشرطة الإسرائيليّة، على المقدسيين، حيثت اعتدوا بالضرب على سيدتين أمام باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى.

ومنذ يوم أمس، يرفض الفلسطينيون من خلال البوابات الإلكترونية التي ثبتتها الشرطة الإسرائيلية على عدد من بوابات المسجد.

 

وتصر الشرطة بأن على المصلين المرور عبر هذه البوابات، ولكن المصلين يرفضون.

 

ومنذ ظهر أمس أدى المئات من المصلين الصلوات في منطقة باب الأسباط.

 

ويتخلل أداء الصلاة اشتباكات بالأيدي بين المصلين وعناصر الشرطة الإسرائيلية، الذين ينتشرون بكثافة في داخل البلدة القديمة وعلى بواباتها.

 

وكانت المرجعيات الإسلامية في مدينة ، قد دعت اليوم الإثنين، في بيان أصدرته، المصلين إلى عدم الدخول إلى المسجد الأقصى، من خلال البوابات الكترونية.

 


Also published on Medium.