طالبت السلطات في حكومة من حكومة أبوظبي طرد مدير تحرير جريدة التي تصدر في لندن بتمويل اماراتي وبإشراف الحاكم الفعلي للإمارات.

 

وقدمت السلطات في دبي ملفا متكاملا لما كتبه كرم نعمة على مدار فترات بشأن دبي والمس بها بل وحتى السخرية من حكامها.

 

وذكرت ان اخر مقال له سخر من جائزة الصحافة العربية التي تقدمها دبي وتستضيف فيها مئات الصحفيين والكتاب من مختلف الدول العربي.

 

وذكر كرم نعمة في مقاله المنشور في جريدة العرب التي تصدر في لندن بتمويل اماراتي ان هناك من يكتب أكثر من مقالين أسبوعيا في أهم الصحف العربية، فيها من التكرار والسرد التاريخي والجمل الجاهزة، والأبيات الشعرية ما يبعث على الانزعاج كفعل مرافق للقراءة!! ومع ذلك حصل على جائزة الصحافة العربية! فيا لسوء حظ القراء العرب مرة أخرى!

 

ولم يذكر كرم نعمة اسم المعني، لكن جائزة الصحافة العربية منحت لعدد من كتاب المقالات في صحف مقربة جميعها من .

كرم نعمة

واشارت السلطات في دبي ان مثل هذا الكلام يجب الا يكتب وينشر بصحف تمول من أموال الامارات.

 

وسبق وان تناول كرم نعمة في مقال له بالنقد الشديد منتدى دبي للاعلام.

 

وقال كرم نعمة في مقاله (بدت الأسئلة المطلقة في فضاء منتدى الإعلام العربي، وكأنها تدور حول نفسها وتنتظر إجابات غير متوقعة! كل هذا حدث بحسن نية ومن دون مواربة، فالمنتدى الذي ينظمه سنويا نادي دبي للصحافة فتح نافذة جادة للحوار، لكن السؤال الحقيقي الذي يمس بفعالية الإعلام العربي المستقل، لم يكن حاضرا بقدر كاف).

وتساءل كرم نعمة في مقاله بجريدة العرب الاماراتية لماذا غاب مثل هذا السؤال عن واقع ومصير الإعلام العربي المستقل الذي كان يفترض أن يطلقه إعلاميون وفاعلون يمتلكون أدوات القرار والتأثير معا؟

 

وأضاف (يدرك غالبية المتحدثين في المنتدى أن الحكومات العربية لا يمكن أن تتخلى عن ترويج خطابها في إعلام تعتبره “حقاً مكتسبا لها” وتغدق عليه المال وتبحث من وراء صناعته عن الترويج لأفكارها وتثبيت أركانها، بغض النظر عن قيمة أو مصداقية هذا الخطاب).

 

وعبرت السلطات في دبي من انزعاجها ان ترى مثل هذا الكلام يكتب وينشر في صحيفة اماراتية اسمها انها تصدر في لندن، لكنها تطبع وتوزع داخل الامارات.

 

ولم يعرف بعد الاجراء الذي سيتخذه مكتب محمد بن زايد بحق مدير تحرير جريدة العرب كرم نعمة، الذي يدير الجريدة من لندن مع رئيس التحرير (عراقي بعثي) وتعتبر احد اهم اذرع محمد زايد الاعلامية.

 

وتقود العرب معركة ابوظبي الاعلامية في تشوية صورة والاخوان المسلمين في كل ما تنشره.

 

يذكر ان محمد بن زايد مهتم بجريدة العرب بشكل خاص وينفق عليها أموالا طائلة وسبق وان زارها في لندن والتقى بجميع كادرها.

 

ويزور رئيس التحرير هيثم الزبيدي ومدير التحرير كرم نعمة الامارات شهريا لتلقي التعليمات الدقيقة من مكتب محمد بن زايد مباشرة.