طالبَ الشيخ رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين،  والمسلمين بالعلوّ على خلافاتهم ونسيان معاركهم الجانبية، معتبراً أنّ العجز العربي الذي نراه ونلمسه أمر طارئ لابد أن يزول.

 

وقال “القرضاوي” في سلسلةٍ تغريداتٍ نشرها على حسابه الرسميّ في “تويتر”: يجب أن يعلو العرب والمسلمون على خلافاتهم وينسوا معاركهم الجانبية ويقفوا صفا واحدا فإن المصائب يجمعن المصابين، فكيف بأم المصائب ؟!”.

 

وأضافَ أنّ “الظروف المساعدة لإسرائيل – عالميا وإسلاميا وعربيا وفلسطينيا – لن تبقى إلى الأبد؛ فالدهر قُلَّب، والدنيا دول، (وتلك الأيام نداولها بين الناس)”.

وتابعَ القرضاوي: “كم أصيبت أمتنا من آفات وأمراض، في أدوار من التاريخ، حسب أعداؤها أن لن تبرأ منها؛ ولكنها خرجت منها كما يخرج الذهب من النار؛ أشد صفاء”.

 

وأكد أنّ “العجز العربي الذي نراه ونلمسه، ليس هو بالقدر الذي لا مهرب منه؛ إنما هو أمر طارئ لابد أن يزول”.