حذرت صحيفة “جيروساليم بوست” العبرية من أن “” اللبناني بات يشكل خطرا كبيرا على لامتلاكه نحو 150 ألف صاروخ.

 

وقالت في مقال نشرته أمس السبت، إن عدد حزب الله أكثر من الصواريخ التي تملكها دول حلف الناتو باستثناء الولايات المتحدة، مضيفة أن تستثمر أكثر من 100 مليون دولار سنويا لتقوية حزب الله، وأن هدف هذا الاستثمار هو ضرب إسرائيل.

 

وأكدت الصحيفة أن حربا جديدة ستندلع بين إسرائيل وحزب الله عبر جنوب لبنان، وأن الحزب يمكنه تنفيذ تهديده بإطلاق 1000 صاروخ يوميا على إسرائيل بما فيها المنشآت المدنية في القدس وتل أبيب، ما سيؤدي إلى سقوط آلاف الضحايا.

 

وقالت: “من المتوقع أن يستخدم حزب الله كامل قوته في الحرب القادمة مع إسرائيل”.

 

وحذرت الصحيفة من أن الحرب القادمة مع حزب الله ستكون أكثر دمارا من كل الحروب السابقة نظرا لما وصفته بتطور قوة الحزب.

 

ودعت الصحيفة الحكومة الإسرائيلية إلى إطلاق حملة لإقناع العالم بأن حزب الله هو تنظيم “إرهابي” يشكل خطرا ليس على إسرائيل فحسب، بل على الغرب ودول أخرى وأن إيران والحزب سيكونان مسؤولين عن اندلاع جديدة وسقوط ضحايا مدنيين.