تعرّضت فتاةٌ لاعتداءٍ عنصريّ من قِبَلِ شابٍ نزَعَ حجابها ودفع بإحدى صديقاتها إلى جدار، في محطة “بيكر ستريت” لقطارات الأنفاق بالعاصمة البريطانية لندن، السبت.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، أنّ الفتاة التي تعرّضت للإعتداء تدعى “أنيسة أبوالخضر”، وقد نشرت صورة تقول إنها للمعتدي.

وأفادت شرطة النقل البريطانية أنها تبحث عن الرجل الذي يبدو شاباً يرتدي قميصاً أسود وبنطلوناً رمادياً وله لحية صغيرة، مؤكدةً أنها لن تتسامح مع .

وقد قامت صديقة أبوالخضر أيضاً بالاحتجاج عبر “تويتر” على ما وقع معهما، وكيف أن الرجل دفعها باتجاه الجدار بعنف.

وقالت إن “العنصرية شيء بغيض، ونحن نعيش في مجتمع مثير للشفقة يجيد الكلام ولكن من دون جدوى”.

وأضافت: “أود أن أعبّر عن اشمئزازي لما حدث مع صديقتي ابنة الـ18 عاماً، وهي تُضرب ولا أحد يتدخل”.

وكررت: “كان هناك ما لا يقل عن 20 إلى 30 شخصاً.. صدقوني لا أحد تدخل، فقط اكتفوا بمشاهدة الفيلم”.