“قد يُحدث هذا الرجل مفاجأة ويتغلب على ”، بهذه الكلمات، تحدث موقع إسرائيلي عن زعيم قادم بقوة إلى الحياة السياسية في .

 

وذكر موقع “المصدر” أن “آفي غباي”، الذي انتصر على عمير بيريتس في رئاسة حزب العمل، مغرم بشكل كبير بالمطربة اللبنانية الشهيرة .

 

وأوضح الموقع أن أغنية “”، هي الأغنية المفضلة لـ”غباي”، الذي قال إنه يستمع أيضا إلى أنواع مختلفة من الموسيقى، منها الإسرائيلية، والشرقية، والروك”. حسب ترجمة “عربي 21”.

 

ووفقا للموقع الإسرائيلي، فإن “غباي” الذي لم يتجاوز عمره بالعمل السياسي سوى أربع سنوات، قد يحدث مفاجأة خلال الانتخابات القادمة ويسقط حكومة بنيامين نتنياهو.

 

“غباي” (50 عاما)، يهودي من أصول مغربية، خدم في سلاح المخابرات بجيش الاحتلال الإسرائيلي. بعد أن درس الاقتصاد وإدارة الأعمال.

 

وعمل في مكتب وزارة المالية، واكتسب خبرة مهمة ساعدته على بناء ثروته، التي ساهمت بأن يصل بزمن قياسي إلى أن يكون مرشح اليسار لرئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة، رغم جهله بالسياسة.

 

يذكر أن غباي عين وزيرا للبيئة، قبل أن يستقيل بعد عام احتجاجا على سياسات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

 

ومن الجدير بالذكر أن غباي أثار الجدل بقوله إنه في حال ظفر برئاسة الحكومة، سيقوم بدعم قانون لشرعنة “الماريجوانا” التي أقر بأنه دخّنها سابقا.


Also published on Medium.