أدانت  في ، إمامَ مسجدٍ (53عامًا) بتهمة بسيدة (40عاماً)، استدعاهُ زوجَها لقراءة القرآن عليها كونها تعاني من بعض المشكلات النفسية، حيث استغلّ خروج الزّوج إلى دورة المياه ليقوم بفعلته.

 

وقضت المحكمة بحبس الإمام 3 أشهر مع الإبعاد بعد قضاء العقوبة، على الرّغم من أنّ المتهم نفى في التحقيقات تعمده التحرش بالمرأة، مشيراً إلى  أنه كان يقرأ عليها بطريقة عادية.

 

وأفادت الزوجة في تحقيقات النيابة العامة أن المتهم بدأ يقرأ عليها بعض الآيات كما اتفق مع زوجها، وحين توجه الأخير إلى الحمام بادر المتهم إلى “تحسس ظهرها ورقبتها وأماكن أخرى من جسدها”، ما أصابها بصدمة كبيرة، فصرخت فيه، وحضر زوجها سريعًا فأخبرته بما حدث، ما دفعه إلى إبلاغ الشرطة.

 

 

 


Also published on Medium.