كشفت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تجري بحثا “سريا” لتعقب “غير المحجبات وتاركي ”.

 

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بدأت في توظيف سيدات ورجال في مهام وصفت بأنه لأداء مهام بحثية.

 

وأجرت الهيئة مناقصات لاختيار أفضل العروض لتنفيذ دراسات ميدانية، تتعلق بالسيدات اللاتي لا يلتزمن بالزي الإسلامي ولا يرتدين النقاب ويظهرن مفاتنهن.

 

كما أشارت إلى أن الدراسات ستتعلق بانتشار ظاهرة عدم الالتزام بأداء الصلاة.

 

لكن الوكالة الأمريكية، أشارت إلى أن الهيئة لم تعلن الغرض الرئيسي من تلك الدراسات.

 

وقالت “بلومبرغ” إنه يبدو أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في طريقها لأن تنتهج نهجا جديدا يبتعد عن التشدد السابق، ويتماشى مع الحداثة، التي تتزامن مع عملية الإصلاحات الواسعة التي يسعى ولي العهد السعودي، الأمير لتطبيقها خلال الفترة المقبلة.