تمكنت شرطة محافظة ، الثلاثاء، من إلقاء القبض على المتهم بسكب مادة “الأسيد” الحارقة على عدد من النساء أثناء وجودهن في أحد المجمعات التجارية بجدة، وقالت إنه سوري الجنسية.

وذكرت صحيفة “عكاظ” السعوديّة، أنّ “حارق النساء بالأسيد”، أقرّ في التحقيقات أنّ دوافعه بملاحقة النساء وإيذائهن بمادة الأسيد الحارقة تعود إلى أزمته النفسية التي خلقت عداء بينه وبين الفتيات، بعدما تصدين له أكثر من مرة ورفضن منه.

واعترف الجاني، أنه كان يستهدف النساء والفتيات بطريقة عشوائية دون تمييز، مؤكدًا أن الفتيات اللائي تعرضن للإيذاء لا علاقة لهن بأزمته النفسية.