“حملة ملوثة”.. هذه كانت أول تغريدة أطلقها مدير مكتب الاتصال الحكومي في دولة ، الشيخ ، أمس الأربعاء، بعدما دشن حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

وأضاف آل ثاني في تغريدته التي كتبها باللغتين الإنجليزية والعربية “حملة ملوثة، ثم ادعاءات مزيفة، ثم جائر غير قانوني، وبعد ذلك تسريب وثائق سرية، لكن قطر ليست لقمة سائغة ولا هدفاً سهلاً، والشعوب ليست جاهلة”.

ويتزامن تدشين حساب المسؤول الحكومي القطري مع استمرار مقاطعة حملة والإمارات والبحرين ومصر، لقطر، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي.

 

​A smear campaign, then fabricated statement, then a blockade, then leaking documents.#Qatar is not an easy target nor is the public ignorant


Also published on Medium.