(وطن – خاص) هاجم الأمير عبدالعزيز بن فهد وهو نجل الملك الأسبق فهد بن عبد العزيز الداعية الإسلامي حبيب الجفري عبر تغريدة في حسابه على الموقع الإجتماعي تويتر تابعتها “وطن”. وكانت التغريدة تعليقا على تغريدة كتهبا سليمان الخراشي تقول: “لا زال الصوفي يسرح ويمرح في (أبوظبي) ! واجب أهل السنة في وحضرموت تحذير الولاة والناس من بدعه”.

 

ورد الأمير السعودي قائلا: “هذا الجفري, صاحب بدع وهذا وأمثاله الذين يطعنون في العقيده, الواجب دفع شرهم بكل وسيله, فهم فاقوا المنافقين بضلالهم إلامن تاب وأناب, كفاناالله شرهم”

ويظهر عبدالعزيز بن فهد تحفظاً أمام حملة الشتائم التي تشن ضد من قبل مغردين سعوديين. فقد عنف في تغريدة اخرى أحد المغردين الذي استعان بآية من القرآن الكريم لوصف أمير قائلا له: “يقول يومئذ؟ أي القيامه,هل أوحي اليك أنه حمد؟هل إتخذت عندالرحمن عهدا؟ هل تعلم خاتمته؟ لو ذكرت ألآيه بدون إسم, تذكير, هو أخطأ علينا والشيوخ أبخص مادخلك”

وسارع المغرد إلى الغاء تغريدته التي أشار إليها الأمير السعودي.

 

وعلى عكس معظم آراء آل سعود في الإمارات يبدو عبدالعزيز بن فهد مشككا بمواقفها فقد أعاد تغريدة لمقطع فيديو يتحدث عن دور الإمارات في وكيف أنها تتدخل عسكريا من أجل سيطرتها على موانيء باب المندب وعدن اذ طالب المسؤولين بالبحث عن حقيقة الأمر.

 

واشتهر الأمير السعودي بسبب قربه من ابيه الملك الراحل وبسبب ثروته التي تقدر بالمليارات حيث ينفق ببذخ حسب تقارير لصحف غربية إلا أنه في الفترة الأخيرة اصبح أكثر تديناً.

 

وتشهد العائلة بين أبنائها منذ ترقية إلى منصب ولي العهد وعزل .


Also published on Medium.