عرّض الإعلامي المؤيد للنظام المصري، ، نفسه، لسخريةٍ واسعة، بعد أن ادّعى أنّ الشيخ ، تحت الإقامة الجبرية، وأنّ من يتحرك في الآن هو شبيه الأمير لإيهام الناس بأنه حر!.

وتعليقاً على كلام “أحمد موسى”، رآى مغرّدون على “تويتر”، أن هذا الإعلامي قد تفوّق على جميع زملائه بخزعبلاته التي يبثها في برنامجه “على مسؤوليتي”.

 

وأطلق بعض النشطاء استطلاعاً لمن يستحقّ “جائزة المسخرة الدولية لعام 2017″، بعد تصريحات “أحمد موسى” عن وضع أمير قطر تحت الإقامة الجبرية، وأن من يظهر هو شبيهه.