تسبب الحساب العربي الرسمي لقناة “دويتشه فيله” الألمانية على “تويتر”، بموجة غضب في أوساط الإعلاميين السعوديين، ومواليهم، بعد نشره رابطاً لتقرير أعدته القناة بعنوان: “حصار وتبعاته المحتملة على التجارة الألمانية”، حيث استعرض التقرير تأثير الذي تفرضه السعودية والإمارات والبحرين ومصر على دولة قطر، على العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين وألمانيا.

 

واستخدام قناة ألمانية تعبير “حصار قطر” بدل “مقاطعة”، وهو التعبير الذي يروّج له إعلام ، أثار غضب عدد من السعوديين، فبدؤوا بمهاجمة القناة وشتمها، معتبرين أنها تعتمد التسمية القطرية.

 

وقال الصحفي السعودي عبد العزيز الخميس، المقرب جدا من والذي يعتبر من أبرز الأصوات التي تهاجم قطر، وتسعى إلى تشويه صورتها عبر نشر صور وتغريدات مزيفة ومزورة: “معقول هذه قناة تلفزيونية ألمانية غير منحازة، المقاطعة تسميها حصارا، نعرف أنها مليئة بالصفويين والقوميين واليساريين، لكن أين المدير الألماني”.

 

 

من جانبهم، هاجم المغردون السعوديون الذين يتبنون وجهة نظر إعلام بلادهم وكتابهم القناة الألمانية، متهمين إياها بالقناة الموجهة  مجزمين بأنها تدار من “اللبنانيين والعراقيين والشيعة الصفويين”، متناسين أن غالبية الصحف السعودية في الخارج وكذلك قناتي “ وسكاي نيوز عربية” أغلب العاملين فيهما من اللبنانيين.